"المثقف الثرثار" في  العدد 353 من "أفكار"..

صَدَرَ العدد 353 من مجلة "أفكار" الشهريّة التي تصدُر عن وزارة الثَّقافة  الأردنية ويرأس تحريرها د. سمير قطامي، متضمِّنًا مجموعة من الموضوعات والإبداعات الجديدة التي شارك في كتابتها عدد من الكُتّاب الأردنيّين والعرب.

استهلَّ العدد د.غسان عبدالخالق بمفتتح بعنوان "المثقَّف الثَّرثار"يقول فيه: "المثقّف الثّرثار، الذي يجيد إعادة إنتاج كل ما يسمع، في المقاهي والنّدوات والسّهرات، يرفض الإقدام على شراء أيّ كتاب جديد، أردني أو عربي أو عالمي، لأنه استوفى الإلمام بكل شيء، ويكتفي بقبول الإهداءات التي يراكمها في رفوف مكتبته المهجورة. ومع أنه لم يكتب صفحة واحدة منذ سنوات، إلا أنه لا يدّخر وُسْعًا لإسداء النصائح، وخاصّة للكتّاب الشباب، بخصوص كتابة الرِّواية أو القصّة القصيرة أو القصيدة أو المقالة النقديّة!".

وفي باب "ثقافة مدنيّة" قدّم د.فوزي السمهوري قراءة في كتاب التكليف الملكي جاء فيها: "كتاب التَّكليف الملكيّ يمثِّل الإطار العام للسِّياسة العامّة التي يتوجَّب على الحكومة تنفيذها دون تردُّد أو تلكُّؤ أو أعذار، وهذا بحدِّ ذاته تحدٍّ ليس للحكومة حسب، بل لمجلس الأمَّة بغرفتيه النوّاب والأعيان"، وتحدث السمهوري عن رؤية جلالة الملك للحراك الشعبي، واختيار شخصيّة رئيس الوزراء، والمهمّات الاقتصاديّة، والإصلاح الإداريّ، والظُّروف الإقليميّة، والإصلاح السياسيّ.
 وفي الباب نفسه كتب عارف عادل مرشد عن المجتمع المدني عند "أنطونيو غرامشي". أمّا باب "دراسات" فتضمن  المواد التالية: "معركة الثقافة" لـِ"د.حفيظ اسليماني"، "ميشيل فوكو-في نقض المركزيّة الغربيّة" لـِ"سعيد سهمي"، "لماذا تحتاج الرأسماليّة  إلى عدوّ؟" لـِ"مجدي ممدوح"، "أهميّة التَّأويل في الفكر الدينيّ" لـِ"أحمد رمضان الديباوي"،"ألان كوربان يكتب (تاريخ الصمت)"لـِ"د.فيصل أبوالطفيل"، وكتبت رشا عبدالفتاح جليس عن "جدليّة الطَّوفان بين العلم والدّين والأسطورة"، أمّا د.نادية هناوي فكتبت عن "مرآوية النقد عند عبدالجبار عباس"، وقدّم محمد عطية محمود قراءة في رواية "فستق عبيد"، وكتب د.عاطف خلف العيايدة عن"رمزيّة الدّمّ في شعر محمود درويش"، و"محمد عفيفي مطر شاعرُ فكر" لـِ"د.محمّد صابر عبيد"، و"الموت ولعنة المعرفة- (النجوم لا تسرد الحكايات)أنموذجًا" لـِ" د.خولة شخاترة"، وقدّمت د.ليندا عبيد قراءة في رواية "أيها الغادي إلى أين"، كما قدّمت أمل المشايخ قراءة في مجموعة "جسد".
 وفي باب فنون،كتبت د.وصال العش عزديني عن مسرحيّة"شواهد ليل"،وكتب عواد علي عن "التأويليّة والتلقّي المسرحي"، أما عدنان مدانات فكتب عن "السينمائي بعين شاعر"، وتناول د.عمر عتيق "تأثيراللَّوحة التشكيليّة في السيرة الذاتيّة"، وقدّم جعفر العقيلي متابعة لأعمال الرسام هاني حوراني.
في باب "إبداع" قصائد لكل من: عمر شبانة، قيس قوقزة، إياد شماسنة، و قصص لكلّ من: إبراهيم درغوثي، سمير الشريف، ونص لـِ"رشاد رداد". وفي باب ترجمات  قصة "سر امرأة ميتة: لـِ"غي. دي. موباسان" ترجمها محمد ناصر صلاح.
وحول أهم الإصدارات والمستجدّات الثقافية على الساحتين المحليّة والعالميّة كتب محمد سلام جميعان في باب "نوافذ ثقافية".