اللوحة تقول إن .. 

عادل الصويفي*

 
أصباغ تتلاطم في تكالبها على القماش،
القماش يبدأ 
في التفكير، ويهيء 
نفسه لاستقبال
جنون الألوان.
الأسود يسرد تراجيديته على مسامع الأبيض،
الأبيض الذي لا ينبذ فكرة 
وجود هذا الأسود.
الأبيض منذ البدء
تحايل على فكرة
الموت...
الأحمر ها هنا يلتهم مساحة اللوحة،
الأزرق...يرتق جرح الكون،
الأخضر...محاصر بالصدأ 
المتفشي في دماغ الجراد،
الأصفر...عقرب ودود 
بلا ذيل في صحراء،
البنفسجي...ضوء متمرد
في عيني" فينوس"...
اللوحة لم تكتمل بعد،
تنقصها الألوان...
تنقصها الظلال...
تنقصها إرادة...حيوانات" لوتريامون"...
ينقصها في الركن المهجور حذاء 
"فان غوغ"؛ لتشتعل الدهشة
في أرخبيل عينيها،
ويغدو الحذاء مرآة
لقدمي رسامها
الحافيتين!

 

اللوحة تنفر من الفرشاة
التي شرعت في إغراقها
في بحر الواقعية.
اللوحة تبحث عن رؤيا 
تسع نقطة البداية في دخان 
التكوين.
اللوحة تقول أن" الفكر قد بدأ"...
...................................
اللوحة لا تريد أن تكتمل...
اللوحة كائن حي يفكر...
اللوحة تتصلد، تتمرد...
الفرشاة تتحايل...
تضغط..تضغط...
الفرشاة تتكسر...
يموت رسامها...
اللوحة لم تكتمل بعد.

*. شاعر من المغرب