"العناصر الدرامية في الإخراج المسرحي" كتاب لراجي عبدالله

عن منشورات الهيئة العربية للمسرح في الشارقة  صدر كتاب  "العناصر الدرامية في الإخراج المسرحي" (بحث تفصيلي معاصر لمراحل تطور المسرح ) للكاتب راجي عبدالله.
يقع الكتاب في 174 صفحة، و يعرض فيه المؤلف  رؤية معاصرة للإخراج المسرحي.
ويعبّر عن ذلك بقوله: "لقد انتهى ذلك الزمان الذي كان المخرج يتحمل كل أعباء الإخراج المسرحي منفرداً، فهناك (الدراماتورك) و(السينوغراف) ومصمم الحركات، واختصاصات اخرى.
ومهمة هذا البحث ايضا التركيز على عمل المخرج وعلى أدواته الفنية وشروط عمله الإبداعية.
ويظن بعض العاملين في حقل المسرح أن الوظيفة الأساسية للمخرج لا تتعدى قراءة النص ورسم الخطوط البيانية الحركية التي يقوم بها ابطال العمل.
ويمكن القول إن التجارب المسرحية ومدارسها ومذاهبها لن تتوقف عند حد، لأن المسرح يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالحياة.
والحياة متطورة دائماً، وتزخر بأفكار وتجارب جديدة ومتجددة".
جاء الكتاب في تسعة فصول، تناول فيها المسرحية والمراحل التاريخية، أنواع المسرحيات وتعدد أساليب تأليفها وإخراجها، مسرحيات برتولد بريشت وتحليل نظريته المسرحية إخراجياً، البناء الدرامي والإخراج المسرحي (مسرحيتا هاملت وعطيل لشكسبير)، عمل المخرج على النص (مسرحيتا ما بعد السقوط لهنري ميللر وأنتيجونا لسوفوكليس)، الإخراج المسرحي والتمثيل، الإيقاع والإخراج المسرحي، الإخراج المسرحي والتجريب والإخراج المسرحي ومدارسه.