الشاعر محمود فضيل التل يُحلّق في سماء الحبِّ العالية

Printer-friendly versionSend to friend
ما زال قلب الشاعر محمود فضيل التل يلهج وينبض بالحب، ذاك الذي نثره عبر اثنتي عشر مجموعة شعرية بدأها سنة 1982، لكنه في المجموعة الأخيرة رفع سقف حبه حتى السماء، مؤكداً على مبدئ فلسفي في الحياة قائم على الحب: حب الله، حب الوطن بحالاته المتعددة، حب الإنسان، حب الطبيعة...
صدرت حديثا مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمود فضيل التل بعنوان "للحب سماء عالية"  ، وجاءت في (270) صفحة، وضمت (48) نصا شعريا، واصل عبرها الشاعر موضوعاته، وأسلوبه الخاص، مضيفا تجربة جديدة أتت بها سني العمر، والحياة.
صدرت المجموعة عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان بدعم من وزارة الثقافة الأردنية.
تعددت الموضوعات التي طرحها محمود التل في ديوانه، فقد تناول في قصائده الهم الوطني "يا نهر الأردن، ثرى الأردن، فتى حوران، حنين الضياء"، والقـومي "خيّـم الليـل، ذهبت بعيداً"، والإنسـاني "يا هذا الإنسان"، كما تناول القضايا الوجدانية "غدير، أودع فيك حبا ليس ينسى، ذرى الحبيبة"، والفلسفية: "انطواء، هذي حياة، مرايا العصر"، والسياسية "أنت كل الأسئلة" وغيرها من الموضوعات التي يزخر بها الديوان. 
يذكر أن الشاعر محمود فضيل التل من مواليد  مدينة إربد سنة 1940 الوزارة. تُرجمت بعض أشعاره إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والإيطالية.
أما إصداراته الشعرية فهي: أغنيات الصمت والاغتراب، 1982، نداء الغد الآتي، 1985، شراع الليل والطوفان، 1988، وجدتُكِ عالماً آخر، 1988، جدار الانتظار، 1993، هامش الطريق، 1995، آخر الكلمات  1988، صحو الطوفان، 2002، أنشودة المستحيل، 2004، مختارات شعرية، 2006، تحت جنح الليل، 2011، شاطئ من نار، 2015.