الشاعر المغربي خليل الوافي يطلق "صرخة الطين"

صدر حديثًا كتاب شعري عن دار فضاءات الأردنية للشاعر المغربي خليل الوافي، يحمل عنوان " صرخة الطين ". الكتاب يقع في 340 صفحة من الحجم المتوسط. ويضم خمسة عشر نصا متنوعا، واختار الشاعر عنوان أحد نصوص المجموعة عنوانًا للكتاب. 

والنصوص الشعرية جاءت حسب الترتيب التالي:
1 ـ على بياض الكتابة أمشي. 2 ـ باب يتعثر في خطاي. 3 ـ كمائن شاردة في اندحار الضّوء. 4 ـ ألواح من زمن الآلهة. 5 ـ صرخة الطين. 6 ـ حنظلة: وجهي الذي لا أعرفه. 7 ـ بالطمي أغتسل. 8 ـ ليلى العامرية. 9 ـ كامرأة لا تشبه أحدا. 10 ـ في منتهى الجسد. 11ـ تباريح من آيات العشق. 12 ـ بداخلي أمّ لا تحيد. 13 ـ هوّن عليك، يا صاحبي. 14 ـ براءتي، يا أبت. 15 ـ عربي لا أكثر.
وقد حظي الكتاب الشعري بتقديم الشاعر والناقد صلاح بوسريف، حيث كتب:
" " صرخة الطين "، سعيٌ دؤوب للكتابة، ولاستثمار اللغة لتوسيع أفق الشِّعر. ولعلَّ في بناء الكتاب، ما يشي بالميل إلى الكتابة، أو حداثة الكتابة في دال التَّفْضِيَةِ، أي في توزيع الصفحات، أو في جعل الفراغات والبياضات، جزءًا جوهريًّا في قراءة المكتوب، وفهمه، أو محاولة اختراق المعنى ". 

وبصدور" صرخة الطين " تكتمل الثلاثية الشعرية الأولى للشاعر الوافي، والتي تضم كلاً من: " ما أراه الآن "، و" صدى النسيان ".