السّؤال الأزليّ

أديب كمال الدين*

حرفي ضاع؟

ليسَ مُهمّاً،
فقد رقصَ رقصتَه الأخيرة
كما ينبغي.
*
 
حرفي غرق؟
لا بأس،
فقد صارعَ حتّى النَّفَس الأخير
الأمواجَ الهائلة
وسمكَ القرش
والعطشَ الأسود.
*
 
حرفي فُقِد؟
ربّما،
لكنّهُ باحَ بِاسمِ المحبّةِ والنُّور
ليلَ نهار
حتّى امتلأَ قلبُهُ بالنُّور.
*
 
حرفي احترق؟
قد يكون،
لكنّهُ اقتربَ حدّ الذهول
بسؤالٍ إبراهيميّ
ودمعٍ يعقوبيّ
وجمالٍ يُوسفيّ
مِن الذي يقولُ للشيء كنْ فيكون.
*
 
آ...
حرفي، إذنْ، لم يَضُعْ
ولم يغرقْ ولم يُفقَدْ ولم يحترقْ.
حرفي تحوّلَ إلى نون
بل تحوّلَ إلى نقطةِ النُّون.
 
www.adeebk.com
 
* شاعر من العراق مقيم في أستراليا.