الثقافة الفلسطينية تتحدى الاحتلال في "ليالي القدس"

Printer-friendly versionSend to friend
راهنت عدة مراكز ثقافية في مدينة القدس المحتلة 
على الفن والثقافة لفتح جبهة جديدة، وذلك في تحدِّ للاحتلال الإسرائيلي الذي يفرض معوقات كثيرة لتنغيص مختلف مناحي حياة المقدسيين وباقي الفلسطينيين.
ونظمت شبكة فنون القدس التي تضم خمسة مراكز ثقافية في المدينة مهرجان "ليالي القدس" تم خلاله تقديم عشرات الفعاليات والأنشطة الثقافية والفنية، بهدف إحياء الحياة الثقافية الفلسطينية في المدينة المحتلة رغم كل المعوقات التي يضعها الاحتلال.  
وفي المهرجان الثقافي الذي اختتم فعالياته رفع المقدسيون شعار "إحنا هون" ليقولوا للاحتلال الإسرائيلي: نحن هنا وباقون، ومضت الليالي على إيقاعات فنية متنوعة بدأت بزفة فلسطينية تراثية تستعيد أيام الماضي الجميل في القدس.
وجرت معظم الفعاليات الفنية والثقافية للمهرجان وفق رؤية تروم المزج بين رموز تراث يحرص الفلسطينيون على حمايته، وبين رمزية رسالة الوجود التي يصر الفلسطيني على أن يحملها هنا في كل مكان ومناسبة.