اعتداء مُشين على مدير بيت الرواية في تونس

تعرض الكاتب التونسي  كمال الرياحي، مدير بيت الرواية  في تونس، لاعتداء داخل مكتبه بمقر مدينة الثقافة، حسبما أعلن عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأعلن كمال الرياحى مؤسس بيت الرواية فى تونس، أنه بينما كان يمارس مهام عمله فى مكتبه، تعرض للاعتداء الجسدي واللفظي، لافتا إلى أن من اعتدى عليه( لم يذكر اسمه) صاحب موقع إلكتروني متخصص في الثقافة، والذى لم يكتف بالاعتداء عليه فقط، بل شمل أيضا محتويات مكتبه، مشيرًا إلى أنه سوف يتخذ كافة الإجراءات القانونية.
في هذا السياق، أعلنت الصفحة الرسمية لرابطة الأدباء التونسيين، تضامنها مع كمال الرياحي، مؤكدة أن الاعتداء الذي تعرض له هو تصرف داعشي، وقالت في بيان مقتضب على صحفتها الرسمية: "يهان بيت الرواية مفخرتنا بين الشعوب ويتعرض الكاتب وحارس هذا الحلم إلى الاعتداء لمجرد إصراره على زرع أول بذور لحديقة أدبية فى صرح اسموه مدينة الثقافة وتبين أنها مرتع للمجرمين المختلين والحاقدين، إننا نعلن كامل التضامن مع كمال الرياحي فيما تعرض له من عنف جسدي في مكتبه".