أجبر نفسي على الصمت

رباب بنقطيب*

 
أريدني وحدي في هذا العالم 

كي ألف القلب بساق وردة 

وأضرم فيه الشعر .. 

 

 
تعالي أيتها القصائد 

لماذا تتدلين فوق الجدار 

كنبات في ضريح 

ولا تقولين شيئا ؟

أعلم أن هذا الصرح مُغرٍ 

وأني إمرأة صاخبة 

تكتب الشعر واقفة 

وتجعلك تستيقظين ليلا 

لتُسمعك غناءً محتقنا 

لكن 

كوني رؤوفة 

فيدي لم تعد تسعفني 

على ذبح كمنجة بقوس 

خوفاً من خبايا النوتات 

كيف يستطيع إنسان أن يعزف  

في حين هناك حروب تثرثر؟

قدري 

أن أروي الغصات 

إيمانا بعسلية الأشياء ..

أن أوهم نفسي بالربيع

الذي يمر مسرعا 

غير آبه 

بطفلة الزيتون ..

أن أتوسد الأبواق 

بنومي الخفيف  .. 

أن أصمت

و

أنتظر  

لقاءت بعيدة ..

* شاعرة من المغرب.