رحيل المفكر المصري سمير أمين

نعت وزارة الثقافة  المصرية الكاتب والمفكر والاقتصادى سمير أمين، الذى وافته المنية الأحد 12 اغسطس في العاصمة الفرنسية باريس عن 87 عاما، وقالت وزيرة الثقافة ايناس عبدالكريم "إن الراحل أحد المفكرين العظماء الذي أثرى مجاله بإنجازات ستظل علامات مضيئة فى التاريخ  ".

 

ولد سمير امين ولد في 3 سبتمبر 1931م ،  وهو مفكر واقتصادي مصرى بارز، أحد أهم أعلام مدرسة مقاومة التبعية كما أنه من أهم مؤسسي نظرية المنظومات العالمية، نشأ في بورسعيد بين أب مصري وأم فرنسية كلاهما طبيب، نال شهادة الثانوية العامة 1947من إحدى المدارس الفرنسية وبعدها غادر إلى باريس لاستكمال دراسته حيث نال في عام 1952م دبلوم في العلوم السياسية، قبل أن يحصل على شهادة التخرج في الإحصاء 1956م، ثم الاقتصاد 1957م، ويعود إلى مصر حاملا شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة السوربون،  وقد عمل مستشارا اقتصاديا في كل من مالي ، جمهورية الكونغو ، ومدغشقر وغيرها من الدول الإفريقية كما عمل مديرا لمعهد الأمم المتحدة للتخطيط الاقتصادى بداكار طوال فترة السبعينيات وشارك في تأسيس منظمات بحثية وعلمية إفريقية منها المجلس الإفريقى لتنمية البحوث الاجتماعية والاقتصادية (كوديسريا)، منتدى العالم الثالث والذى ظل يترأسه حتى رحيله.
 اصدر نحو 23 كتابا من بينها :من نقد الدولة السوفيتية إلى نقد الدولة الوطنية؛ مركز البحوث العربية، القاهرة سيرة ذاتية فكرية- دار الآداب، بيروت. حوار الدولة والدين (بالاشتراك مع برهان غليون) المركز الثقافى العربي. في مواجهة أزمة عصرنا، دار سينا، القاهرة. نقد روح العصر، الفارابي، بيروت. مناخ العصر، رؤية نقدية، دار سينا، القاهرة. في نقد الخطاب العربي الراهن، دار العين للنشر .