جائزة درويش لخليل النعيمي ومسرح الحكواتي وعهد التميمي

 

أعلنت جائزة محمود درويش للإبداع، في دورتها التاسعة لعام 2018، فوز الروائي خليل النعيمي من سوريا، والمسرح الوطنى الحكواتى في فلسطين، منحت «مؤسسة محمود درويش» جائزتها السنوية للروائي السوري خليل النعيمي، وجاء في حيثيات منحه «جائزة محمود درويش للإبداع» نظراً لانشغاله «بتفاصيل المكان فجاءت رواياته محمّلة برائحة الأرض وتقلّبات المجتمع وأثر السياسة على الإنسان، ولسعيه الدؤوب وراء التجديد في الشكل والمضمون وتقديراً لمسيرة أدبية طويلة انحازت للإنسان وللأدب والفن».  كما منحت الجائزة للمسرح الوطني ( الحكواتي) في فلسطين،  فيما منحت مؤسسة محمود درويش جائزة استثنائية خاصة للفتاة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي.
جاء ذلك خلال حفل نظمته مؤسسة محمود درويش، لإعلان أسماء الفائزين بالجائزة ، مساء الثلاثاء 13 مارس، والذي يتزامن مع ذكرى ميلاد الشاعر، واليوم الوطني للثقافة الفلسطينية، وذلك في قاعة الجليل، في متحف محمود درويش في رام الله.
يُذكر أن جائزة محمود درويش يتم منحها سنويا لكل مبدع فلسطيني أو عربي أو عالمي، تتوافر في نتاجه قيم الإبداع الثقافي الفنية والوطنية والإنسانية، إضافة إلى تكريس قيم العقلانية، والديمقراطية، والحرية والتنوير، التي تميز بها إبداع  درويش الشعري والنثري، ويمكن منحها للمؤسسات والهيئات الثقافية الجديرة بذلك، كما تُمنح الجائزة لمبدع أو أكثر فى حالات خاصة تقترحها اللجنة.
ويحصل الفائز بالجائزة على: شعار الجائزة، براءة الجائزة موقعة من رئيس دولة فلسطين، مكافأة نقدية قيمتها 25 ألف دولار لكل فائز.