امرأة من الحالة الرابعة

صالحة هادي*

 

تعلمت من أبيها

الغرور،

والهندسة الكهربائية،

والمشي إليكَ

وأنت تناديها

دون أن تقول

لكَ نعم!

الثانية أوضح من

أي شيء آخر

إنها كالسلك الكهربائي المجروح

إن اقتربت منها

تؤلمك حد الموت..

أنثى العنكبوت

تُقيم احتفالاً بالقتل

في

مقبرتها الشفافة

باسم السعادة

تقول إن أجمل أمر أكاديمي

يخصها يفسد مزاجها

حتى

لو كان قبائل

من

مدح،

فما البال بأسوئه؟!

امرأة من الحالة الرابعة للمادة

حالة الشهب

ومشرف من عناصر الأرض

النادرة

في الجدول الدوري

كم من الطالبات

صلين،

وبكين،

ودعون الله كثيراً،

وتصدقن بأقراطهن

من أجل أن

يكون مشرفاً على

رسائلهن

ولو في

غضون نبضتين،

كم سيكون ذلك جميلاً

لو أن هذه المرأة

تصنع مثلهن!

امرأة من الحالة الرابعة،

ليس لكَ أمامها

غير خيارين

إما أن تحرقك

أو

تجعل إحدى رئتيك تختفي

ولك أن تختار ما يُدخلك الجنة.

 

* أديبة من السعودية