"مقدمة الشعر العربي" لأدونيس بالسويدية

استوكهولم ـ سمير طاهر صدرت مؤخراً في ستوكهولم طبعة سويدية ثانية لكتاب أدونيس "مقدمة الى الشعر العربي".

وكانت طبعته الأولى صدرت سنة 1991. واستقبل الكتاب بحفاوة في الصحافة الأدبية السويدية وكتب عنه أكثر من ناقد مقتبسين مقاطع أبرزت جاذبية أسلوب أدونيس في الطرح حتى وهو يترجم الى لغة أجنبية. ومضى أحد النقاد في مقالة بصحيفة "أفتون بلادت" الى حد اعتبار الكتاب أفضل مصدر لما يحتاج إليه الشعر السويدي من تجديد ضروري. فيما قارن ناقد آخر اشتغال أدونيس على تطبيقات الشعر العربي بما قام به المكسيكي أوكتافيو باث في هذا المجال.

يذكر ان علاقة الشعر السويدي بالعربي قديمة وأنتجت ثماراً طيبة. وكان الشاعر غونار أكيلوف (توفي 1968) أول وأكبر المتأثرين بالأدب العربي والشرقي واستلهمه في أعمال شهيرة. ويحتل محمود درويش وأدونيس من الشعراء، ونجيب محفوظ ونوال السعداوي من الروائيين موضع الصدارة في قائمة مبيعات الكتب المترجمة.