• strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/views.module on line 1118.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/content/17/6567617/html/qaba6666/sites/all/modules/views/includes/handlers.inc on line 98.

"قاب قوسين"
أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، الخميس 10 نوفمبر، القائمة الطويلة التي تتنافس على الجائزة في دورة العام 2012 وتضم 13 رواية، تم اختيارها من بين 101 رواية مشاركة من 15 بلداً تم نشرها في الأشهر الاثني عشر الماضية

د. إبراهيم خليل*
كثيرًا ما يُقال: إن البدايات تبشر عادة بالنهايات، وهذا ما لا ينسحب على بدايات فدوى طوقان في الشعر. ففي الكتاب الذي نشره وصدّره المتوكل طه، متضمّنًا عددًا غير قليل من قصائد كانت قد كتبتها الشاعرة منذ أمدٍ بعيد دون أن تنشر، ما يلقي الضوء على جانب آخر خفيّ من شخصيتها الأدبيّة، والفنية،

 هشام علوان*
أي ميتة مجيدة تلك، وأنت جالس على طاولة مكتبك .. تمسك قلمك، وتكتب. يأتيك الموت مبتسماً، فتخرج روحك فرحة بهدوء يليق بجلال الكتابة، وكان القلم في يدك.

 

أحمد ابراهيم الفقيه*  
من جهنم جاء ، وهي منطقة في صحراء سرت شهدت مولده ، والى جهنم الحمراء يمضي باذن الله. في سرت كان مسقط راسه عام 1942، وفي سرت كان مقطع رأسه عام 2011.

 

عدنان مدانات*
"عام آخر" هو الفيلم الروائي الطويل الحادي عشر للمخرج  البريطاني مايك لي الذي كتب سيناريو الفيلم. يشمل الرصيد السينمائي لهذا المخرج خلال مشواره الفني الطويل إخراج العديد من المسلسلات التلفزيونية، إضافة إلى التأليف والتمثيل السينمائي.

 

أ .ش. أ*
 
ما زالت عواصف الانتقادات تهب بقوة فى الغرب وترعد  منذ إعلان الأكاديمية السويدية عن منح جائزة نوبل في الأدب هذا العام للشاعر السويدى توماس ترانسترومر، وتحفل الصحافة ووسائل الإعلام فى الغرب بآراء تؤكد أن هناك أخطاء فظيعة وخللا خطيرا فى جائزة نوبل للأدب،

خيري حمدان*
الشعوب محكومة بمصائرها التاريخية، ولا يمكنها التخلّص من بصمات وثقل مسار التاريخ، بما في ذلك كافّة الترسّبات التي من المتوقّع أن تتركها على الحياة الثقافية والتركيب الفسيولوجي للشعوب. من أكثر الشعوب التي تعرّضت للعديد من الهزّات والتغييرات المصيرية هي شعوب شبه جزيرة البلقان،

محمود الريماوي*
تستهل "قاب قوسين" في يوم الناس هذا 10/10/ 2011 عامها الثاني ، بعد أن طوت عامها الأول الزاخر بالجهد والاكتشاف، وعقد صداقات إبداعية ثمينة مع جمهرة من المبدعين في سائر أنحاء العالم العربي وفي دول المهجر.

ترجمة وإعداد : صالح الرزوق*
بحصول الشاعر السويدي توماس ترانسترومير على نوبل الأدب لعام 2011، تكون الجائزة قد أكدت على خطها في اختيار أبنائها المدللين. وهم حكماً من بين الأصوات اليسارية أو الليبرالية ، وممن يهيبون بالبشرية أن تقف مع الضمير للتكهن بالمصير ،

"زنقة زنقة" مسرحية  لبنانية عربية تتحد ث عن الثورات العربية في عالمنا العربي للمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي، والذي بدأ عروضه المسرحية في الشارع في عز الثورة  المصرية أمام مبنى السفارة المصرية في العاصمة اللبنانية ليجسد لوحة الغضب،

د.عبدالله إبراهيم*
تحتل قراءة النصوص الأدبية اليوم منزلة كبيرة في المناهج النقدية الحديثة، وقد تولّدت عنها مناهج خاصة تعنى بآليات القراءة، وطرائق التلقي. ومعلوم بأن نظريات القراءة مرّت بمراحل ثلاث أساسية، تمثلت الأولى بتركيز القراءة على السياقات التاريخية والثقافية للنصوص وللمؤلفين،

محمد جهاد اسماعيل*
ليس هناك من لا يعرف شكسبير. أو ربما يجهله القليلون. وليام جون شكسبير، هو العلامة الأبرز والاسم الأشهر أدب بريطانيا ، كما في آداب العالم أجمع،وليس في عصره وقرنه فحسب، بل في شتى العصور والقرون.

"قاب قوسين"
بعد عصر الثورة، وعصر رأس المال، وعصر الإمبراطورية، يستكمل المؤرّخ الشهير إريك هوبزْباوْم في عصر التطرُّفات عرضه الموسوعي لتاريخ العالم المعاصر. وهو يرى أن القرن العشرين "الوجيز"، بحسب تعبيره،

لمى فواز* 
غالبا ما تراجع  تناول الخط فنيا  وثقافيا في العالم العربي، وذلك  نظرا للامتداد الكبير للوحة التشكيلية وتكاثف العناصر الفنية والتواصلية والاتصالية والالكترونية، ما دفع نحو التراجع عن العمل على الخط وكأنه تحول الى فن  من الدرجة الثانية

أماني أبو رحمة* 
مع انعطافة البشرية نحو الألفية الثالثة منذ عقد أو يزيد، لم يعد الإنسان هو الإنسان الذي عرفته البشرية، وأنهكته الفلسفة بحثاً وتحديداً وتأويلاً. لقد ترافقت الانعطافة التاريخية بتطور مهول في القدرات البشرية، لم يكن ليتم إلا بفضل اندماج التطور التكنولوجي الهائل مع القدرات البشرية لينتج ما بات يعرف بـ "ما بعد الإنسان" posthuman.