مدينة السمهوري" لا تخرج من البيت"

صدرت رواية "مدينة لا تخرج من البيت" للكاتب محمد السمهوري، التي تحكي قصة مدينة يقرر زعيمها حشرها في البيت.

تتناول الرواية الاحداث ببعدها التاريخي الرمزي والمعاصر،حيث يقرر بطلا الرواية بشارة وياسمين الخروج من البيت ثم من المدينة، نحو حياة تعكس أملهما في العيش والحلم بعيداً عن الزعيم ومدينته لا يوجد فيها سوى كتاب واحد أقره الزعيم لسكان المدينة.

 يقول السمهوري عن روايته: "تمثل لي هذه الرواية بياناً انسانياً من اجل الحرية، لقد تناولت فيها حياتنا المعاصرة والتاريخية ببعد ترميزي يحمل دلالات حياتية، وتحكي قصة عاشقين تعرفا على بعضهما داخل أزمة،  وقد سعيت من خلال هذا العمل الى تبني صورة تسعى الىرفع سوية العلاقة بين الرجل والمرأة.

وهذه الرواية هي حكاية كل واحد منا يعيش في واقع مأزوم سياسيا، وتاريخيا واجتماعيا، لكنها تروي ذواتنا وهواجسها، انها حكاية الفرد في المجموع او الجميع، و تسعى الى الدفاع عن الفرد من اجل الجميع".

 

صدر للكاتب رواية "مغادرة نسبية" ومجموعتان  قصصيتان: "الخطايا والأماكن الفارغة" و"رقص بالتفاهم" ومجموعة شعرية "احتفال اسفل اليد" ونصوص (كل شيء هنا .. لكِ).

 والى الكتابة السردية، اقام السمهوري معرضه التشكيلي الفردي الاول في الشارقة 2008، وفي بيروت 2010 .