"عود الند": جان جينيه في الذكرى المئة لميلاده

لندن - كانون الثاني يناير 2011: صدر العدد الجديد، 55، من مجلة "عود الند" الثقافية الشهرية التي يرأس تحريرها عدلي الهواري، الباحث في جامعة وستمنستر، لندن. كلمة العدد التي جاءت بعنوان "قرار العام الجديد" تحدثت عن التناقض بين غايات المثقف والكاتب ووسائل تحقيقها.

في العدد مقالة كتبتها د. عائشة البصري، المختصة بالأدب الفرنسي الحديث، عن الأديب الفرنسي جان جينيه في الذكرى المئوية لميلاده، الذي توفي قبل نحو ربع قرن ، ودفن في مدينة العرائش المغربية. أشارت الكاتبة إلى أن جينيه كان جنديا خدم الاستعمار الفرنسي، ثم ناصر القضايا العربية في الجزائر وفلسطين .

ويضم العدد بحثا عن الجدل حول الشورى والديمقراطية، يخلص فيه الباحث المغربي يوسف أشلحي إلى القول: "إن الإقرار 'بغيرية المفهوم' (أيا كان) لا ينهض دليلا للحكم على صلاحيته من عدمها؛ ومن ذلك القول بعدم صلاحية الديمقراطية نظرا لارتباطها بالظروف الموضوعية التي انبحست فيها، بما أن ذلك لا يقيم حجة على عدم إمكانها في مجتمعات أخرى، بقدر ما ترتبط هذه الصلاحية أيضا بالظروف الداخلية لهذه المجتمعات."

وفي العدد نصوص لكل من ظلال العقلة (الأردن)، إبراهيم يوسف (لبنان)، عادل جودة (السعودية)، فراس حج محمد (فلسطين)، وأثير الهاشمي (العراق). ولوحة الغلاف للشاعر المصري أحمد الشهاوي. وقد شهد العدد الجديد مجموعة من التحديثات.

عنوان موقع المجلة:  www.oudnad.net .