سعودية تفوز بالمركز الأول لمسابقة الفجيرة لنصوص المونودراما

أعلنت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والمقر الرئيس للهيئة العالمية للمسرح في الفجيرة، نتائج الدورة الثانية للمسابقة الدولية لنصوص المونودراما في نسختها العربية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أعلن فيه المهندس محمد سيف الأفخم رئيس الرابطة الدولية للمونودراما مدير مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما عن فوز الكاتبة السعودية د. ملحة عبدالله بالمركز الأول عن نصها «العازفة»، والكاتب المغربي طه عدنان بالمركز الثاني عن نصه «باي باي جيلو»، والكاتب السوري متولي عمر أبو ناصر عن نصه «خريف الذكريات» وتبلغ قيمة الجائزة الأولى 15 ألف دولار أميركي، والثانية 12 ألف دولار، والثالثة 8 آلاف دولار.

في الإطار ذاته تم الإعلان عن النصوص السبعة، المرشحة للنشر في كتاب خاص ستصدره الهيئة ويتم توزيعه على هامش مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما 2012 ،وستتولى الهيئة إنتاج العمل الفائز بالمركز الأول إضافة إلى دعوة الفائزين الثلاثة لتكريمهم وتسليمهم الجوائز خلال المهرجان.

أما الأعمال السبعة فهي: «الجنسية فلسطيني» لرضوان عبدالغني من سوريا، «الشحرور والرجل» لطلال نصر الدين من سوريا، «رجل وست حقائب» لجيهان فيصل مولا طيب من مصر، «رسائل العاشق» لمحمد جميل خضر من الأردن، «التأشيرة» لكمال خلادي من المغرب، «تغريبة ابن سيرين» لمفلح العدوان من الأردن، «أبو النو» لفراس محمد الحركة من سوريا.

وقال الأفخم تعقيبا على النتائج إنها "جاءت بعد جهود مضنية من لجنة التحكيم التي تضم مجموعة من أبرز النقاد والكتاب والفنانين العرب، حيث قامت بفرز وقراءة ما مجموعه 82 نصا مسرحيا وصلت من 14 دولة عربية، فضلا عن عدد من المشاركات لكتاب عرب يعيشون في المهجر"،وأضاف الأفخم إن تقرير لجنة التحكيم أشاد بالمستوى المتميز للنصوص المقدمة، وزيادة عنصر التنافس بين المشاركين قياسا بالدورة الماضية مما يشير إلى الأهمية المتزايدة لهذه المسابقة الإبداعية العربية في المسرح، كما كشف الأفخم عن "صعوبة الاختيار بين الأعمال العشرة الأولى كونها كانت متقاربة المستوى، ولكنها في النهاية جاءت بالإجماع للفائزين الثلاثة، لا سيما أن الحكم يكون على مستوى النص دون دور للأسماء التي تكون مخفية عن أعضاء اللجنة حتى اعتماد النتائج بشكلها النهائي.

 لجنة التحكيم ترأسها الكاتب والناقد عبدالعزيز السريع من الكويت، وضمت في عضويتها الكاتب يسري الجندي من مصر، والفنان أسعد فضة من سوريا، والكاتب والناقد عبدالكريم برشيد من المغرب، والفنان عبدالله راشد من الإمارات.