سبع كاتبات في القائمة الطويلة لـ "البوكر" العربية 2011

قاب قوسين

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية ("البوكر" العربية) لسنة 2011، الخميس 11/11/2010، أسماء المرشحين وعناوين الروايات المرشّحة لنيل الجائزة، وقد جاء الاعلان متأخراً يومين عن الموعد الذي تحدد سابقاً للإعلان عن النتائج.

اختارت لجنة الحكيم لائحة الـ 16 من أصل 123 ترشيحا من 17 بلداً. العدد الأكبر من الترشيحات جاء من مصر، وقد شهد عدد الروايات المتقدِّمة للجائزة ارتفاعا مقارنة بالسنة الفائتة، حين تقدّم 118 عملا من 17 بلداً. 29% من الروايات بأقلام نساء، مقارنة بـ 16% في السنة الفائتة.

 حسب تقرير لجنة التحكيم ،تتنوع الأعمال الواردة في اللائحة بين قصة امرأة عن اندرغرواند مدينة مكة المكرّمة في الزمن الراهن، الى قصة عن القومية العثمانية في نهاية القرن التاسع عشر، وقصة عن عاشقين مراهقين من دينين مختلفين في اليمن. هناك روايتان عن والدين التحق ابناهما بتنظيم القاعدة، بينما تنظر رواية أخرى في معاناة سجين في سجن أميركي في المغرب. ويشكل كفاح المهاجرين العرب إلى مجتمعات غربية موضوع روايتين، تجري أحداث إحداهما في انجلترا وأخرى في الولايات المتحدة. وتشهد هذه السنة زيادة ملحوظة في المشاركات من بلدان المغرب العربي.

تتضمن اللائحة هذه السنة أربعة كتّاب ممن وصلوا إلى اللائحتين الطويلة والنهائية للجائزة العالمية للرواية العربية في دورة 2009: فواز حداد الذي وردت روايته "المترجم الخائن" في اللائحة القصيرة، الى جانب رينيه الحايك وعلي المقري وبنسالم حميش الذين وصلت أعمالهم الى اللائحة الطويلة، وهي "صلاة من أجل العائلة"، "طعم أسود رائحة سوداء"، "هذا الأندلسي". وتتضمن اللائحة الطويلة لسنة 2011 الأسماء الآتية:

 

عنوان الرواية              إسم المؤلف                  إصدار                                   الجنسية

1-القوس والفراشة        محمد الأشعري 

المركز الثقافي العربي                 مغربي

2-البيت الأندلسي       واسيني الأعرج             

  منشورات الجمل                        جزائري

3-رقصة شرقية          خالد البري                

    دار العين للنشر                        مصري

4-صائد اليرقات         أمير تاج السر              

ثقافة للنشر                              سوداني

5-عين الشمس          ابتسام إبراهيم تريسي       

الدار العربية للعلوم ناشرون             سورية

6-حياة قصيرة            رينيه الحايك               

   المركز الثقافي العربي                 لبنانية

7-جنود الله               فواز حداد                  

 شركة رياض الريس للكتب والنشر   سوري

8-حبل سري             مها حسن                 

    الكوكب                سورية

9-معذبتي                بنسالم حميش               

دار الشروق                 مغربي

10-اسطاسية             خيري أحمد شلبي           

دار الشروق                  مصري

11-بروكلين هايتس     ميرال الطحاوي              

دار ميريت                   مصرية

12-طوق الحمام         رجاء عالم               

 المركز الثقافي العربي      سعودية

13-فتنة جدة             مقبول موسى العلوي    

   الكوكب                      سعودي

14-الخطايا الشائعة     فاتن المر                

   دار النهار             لبنانية

15-نساء الريح          رزان نعيم المغربي     

    ثقافة للنشر                   ليبية

16- اليهودي الحالي    علي المقري             

   دار الساقي                  يمني

 

وعلّق رئيس مجلس امناء الجائزة جوناثان تايلور على اللائحة بقوله إن "روايات هذه السنة متنوعة بموضوعاتها، وتتناول تيمات التطرف الديني، النزاعات السياسية والاجتماعية، وكفاحات النساء في سبيل تحرير أنفسهنّ من العقبات التي تقف في وجه نموهنّ الشخصي وتمتعهنّ بالسلطة. إننا فرحون جدا بالنسبة العالية من الكاتبات اللواتي وصلن الى اللائحة هذه السنة مقارنة بالسنوات الفائتة".

سوف يُعلن عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم لسنة 2011 بالتزامن مع إعلان اللائحة القصيرة في الدوحة، قطر (عاصمة الثقافة العربية لهذه السنة) في 9 كانون الأول 2010.

ترجمت الأعمال الثلاثة الفائزة بالجائزة للدورات السابقة الى الانجليزية، وإلى لغات الاخرى منها البوسنية، الفرنسية، الألمانية، النروجية والاندونيسية. رواية "واحة الغروب" للروائي بهاء طاهر التي فازت عام 2008، صدرت بالانكليزية عن منشورات "سيبتر" عام 2009. أما الكاتب يوسف زيدان،حائز الجائزة عام 2009 عن "عزازيل"، فتُنشر روايته في إنكلترا عن "أتلانتيك" في آب 2011. وسوف يتم قريبا الإعلان عن دار النشر الذي سوف تصدر عنها الترجمة الانكليزية لرواية عبده خال، "ترمي بشرر". الى ذلك، حظيت مجموعة من الكتب التي وصلت الى اللوائح القصرية بعقود ترجمة، آخرها رواية "الحفيدة الأميركية" لإنعام كجه جي التي صدرت بالانجليزية عن مؤسسة بلومسبيري – قطر.

يذكر أن الجائزة تُمنَح سنوياً لرواية مكتوبة بالعربية، وينال كل من المرشّحين الستة النهائيين 10000 دولار، أما الفائز الأول فيتقاضى ب50000 دولار إضافية. أُطلقت الجائزة في أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة، في نيسان 2007، بالتعاون مع جائزة البوكر البريطانية، وبدعم من مؤسسة الإمارات.

يعلن اسم الفائز لسنة 2011 في احتفال يقام في أبو ظبي، مساء الاثنين 14 آذار 2011 عشية معرض أبو ظبي العالمي للكتاب.