الطوفان

اسامة ملحم*

-        " كيف يعطشُ الماءُ ؟ "

-        " يعطش ، حين يَحِنُّ إلى سواقيه الضئيلة في الأعالي ، هناك بدأ الهديرُ بالتشكل وهناك تكورت بذرةُ الموج، هناك أخذت قطراتُه المضطربة بالتكاثف ."

-         " هذه القطرات الصغرى التي ستشكل الموجةَ العظمى غداً ."

-        " هذه المحدودة التي لا منتهى لامتدادها ، تعطش ."

-        أليست هي من قلبت السفنَ العملاقة كقشةٍ ؟ "

-        " تغضب في لحظةٍ  ، ألا تَحُسّ تحسبينها ؟ وقتَ حرثِ مجاذيفُ العبيدِ لصدرها ؟ ألا تَحُسّ بالاهتزاز الضئيلِ والمخفي لتوجعهم تحت  السياط ؟ ، تقوم كنمرة ٍ مستفَزّة ٍ ، تموت ولا تكون دمية ً في سيرك "

-        " تراها تجوع ؟ "

-        لا كالجياعِ ، هم يُمنعون ، هي تتمنع عن طعامٍ  مؤوفٍ ، تَمَنّعُها سيحدث الفرق َ ، توافُدُها قطرة ً قطرة ً سيخلق الطوفان ."

* شاعر وكاتب من فلسطين/ الجليل