احتفاء مغربي بجابر عصفور

في إطار قراءاته للتجارب والمشاريع التي شكلت علامة من علامات الاستنارة الثقافية في العالم العربي،

يحتفي مختبر السرديات بالدار البيضاء يوم 26 نوفمبر2010  في الثالثة عصراً بقاعة الاجتماعات ،بالناقد  جابر عصفور. و"ذلك لعطاءاته النقدية ومساهماته المتنوعة في إثراء الحقل الثقافي ، وقد أسهم منذ أزيد من أربعين عاماً  ومازال في تعزيز دور الثقافة العربية وتقوية الجسور بينها وبين مختلف مكوناتها وبين الثقافات العالمية، مما حقق أشكالا متقدمة من حوار الثقافات .وعمل باستمرار على التجديد في أسئلتنا الثقافية المرتبطة بالهوية العربية وهي جزء من الهوية الإنسانية المبنية على قيم  نبيلة ، مثلما كان ومازال مساهما في بناء الشخصية الثقافية العربية داخل العالم العربي وخارجه" كما ورد في بيان أصدره محفل السرديات المغربي .  واعتبر البيان ، أن " دور جابر عصفور في مجال النقد الأكاديمي والثقافي شكّل إسهاماً بارزاً في إعلاء قيم الاستنارة في مواجهة قيم الجمود والتخلف ، لتقديم الوجه الإيجابي لثقافة عربية معاصرة تنتقل بأبنائها، من المحيط إلى الخليج، من مستوى الضرورة إلى مستوى الحرية".

تجري وقائع الندوة بمدرج الندوات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدار البيضاء، ابتداء من التاسعة صباحاً  بمشاركة شرف الدين ماجدولين ، عبد الفتاح الحجمري ، عثماني الميلود ، سالم الفائدة ، إبراهيم أزوغ ، ناصر ليديم ،نبيل لهوير، عبد اللطيف محفوظ وشعيب حليفي .