أكثر من 700 سينمائي يتضامنون مع الشعب السوري ويستنكرون أعمال القتل

 

نشرت "القدس العربي" الثلاثاء 3 مايو أيار نداء وقعه  أكثر من 700 سينمائي، سوري وعربي وأجنبي. النداء كان قد أطلقه من دمشق سينمائيون سوريون، يدين قتل المواطنين السوريين العزّل، ويشجب ممارسات الأجهزة الأمنية في الإعتقال والتعذيب، ويطالب بالتضامن مع الشعب السوري وحلمه بالعدالة والحرية والمساواة. وهنا نصّ النداء:

"يُقتل المواطنون السوريون العزل السلميون، وتُغتال أحلامهم في التغيير لمجرد مطالبتهم السلمية بمواطنتهم. 

إن الإستبداد والفساد الأمنيّ، الذي اعتقل السوريين وعذّبهم و ابتلع أحلامهم وأموالهم وعيشهم، يَقتلُ اليوم أجسادهم وأرواحهم بالرصاص. 

نحن السينمائيين السوريين الموقّعين هنا، نرى أنّ إصلاحاً لا ينطلق الآن من كفّ يد الأجهزة الأمنية عن عيش المواطنين، والكف ّعنْ منح هذه الأجهزة الحصانةَ والرخصة للقتل أو الإعتقال أو التعرّض للمتظاهرين السلميين، وإغلاق صفحة السجن السياسي إلى الأبد؛ هو إصلاح موؤود.

وننادي كل سينمائيٍّ في البلدان العربية وفي العالم للمساهمة في وقف القتل، بكشفه وشجبه، وبإعلان التضامن مع شعب سورية، ومع حلمه بالعدالة والحرّية والمساواة".

وقّع على النداء سينمائيون بارزون من أمثال مايك لي، بول أنوين (بريطانيا)؛ أندرو كافاناه، كولن هيكي (إرلندا)؛ جان ـ لوك غودار، كوستا غافراس، برتران بلييه، باتريس شيرو، أوليفييه أساياس، كاترين دونوف، جولييت بينوش، أنييس فاردا، كريس ماركر (فرنسا)؛ كارلوس هيريديرو، إنريكه غابرييل (إسبانيا)؛ ديمتري سوفيانوبولوس (اليونان)؛ أكي كوريسماكي (فنلندا)؛ بيلا تار (هنغاريا)؛ جيم كوهن، كيرستن جونسون (الولايات المتحدة)؛ محسن مخملباف، سميرة مخملباف (إيران)؛ عبد الرحمن سيساكو (مالي)؛ علي بدرخان، خيري بشارة، محمد خان، يسري نصر الله، صفاء فتحي، نبيهة لطفي (مصر)؛ مفيدة طلاطلي، هند صبري (تونس)؛ ميشيل خليفي، إيليا سليمان، هيام عباس (فلسطين)؛ محمد سويد، رشا السلطي، زياد دويري (لبنان)...
كما وقّع على النداء الأصلي أكثر من 30 سينمائياً سورياً، بينهم نبيل المالح، محمد ملص، أسامة محمد، هالة العبد الله، هالا محمد، ديانا الجيرودي، عروة نيربية، محمد علي الأتاسي، هالة عمران، جود كوراني، نضال الدبس، رياض شيا، ثائر موسى، وطلال ديركي.