أسبوع ثقافي فلسطيني في تركيا

أنقرة - خاص - قاب قوسين

احتفت مدينتا اسطنبول وأنقرة التركيتين، بالثقافة الفلسطينية، على مدار عشرة أيام، خلال الأسبوع الثقافي الذي نظمته السفارة الفلسطينية في تركيا، بدعم من وزارة السياحة والثقافة التركية ومؤسسات تركية أخرى.

بدأت فعاليات الأسبوع في جامعة "يدي تيبي"، وهي جامعة خاصة، تقع في القسم الأسيوي من مدينة اسطنبول، وتم تنظيم معرض للمنتجات التقليدية الفلسطينية في إحدى قاعاتها، وشملت هذه المنتجات أشغالاً من الصدف وخشب الزيتون والتطريز وغيرها.

وقدمت فرقة "العاشقين" عرضا على مسرح الجامعة قدمت خلاله مجموعة من أغانيها القديمة، وتميز نجما الفرقة حسين المنذر ومحمد ذباب.كما شهدت أشهر ساحتين في اسطنبول، فعاليات الأسبوع الثقافي وهما ساحة السلطان احمد، وساحة التقسيم،  عروضاً للفرقة وسط حضور جماهيري وتركي وأجنبي واسع، وبرز من أعضاء الفرقة نزار العيسى بأغنية منفردة، وكذلك هيفاء جوردان التي غنت بالانجليزية لغزة. وقدمت الفرقة عرضاً في جامعة اسطنبول، وهي جامعة حكومية، تضم 70 ألف طالب، وتعتبر أكبر جامعات اسطنبول.

ونظمت كلية الآداب في الجامعة، التي تضم 8 الاف طالب، ندوة عن القضية الفلسطينية، شارك فيها نبيل معروف السفير الفلسطيني في تركيا، والدكتور علي أصلان، والدكتور زكريا كورسون، والدكتور احمد كافاز، وافتتحها عميد كلية الآداب الدكتور كوركوت طعنة.

وبعد انتهاء فعاليات الأسبوع الثقافي افي اسطنبول، انتقلت النشاطات إلى العاصمة أنقرة، بمشاركة وزيرة الثقافة الفلسطينية سهام البرغوثي، التي شاركت والسفير معروف في ندوة نظمتها جامعة بلكنت الخاصة، وشارك فيها أكاديميون من الجامعة.

وافتتحت فعاليات الأسبوع الثقافي في إحدى القلاع الواقعة ضمن حدود بلدية كوتشران، كبرى بلديات العاصمة أنقرة، بحضور أعضاء البلدية، وعقيلة وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو، وأعضاء من السلك الدبلوماسي العربي.

واختتمت فعاليات الأسبوع الثقافي في جامعة الشرق الأوسط في أنقرة التي تضم 25 ألف طالب، وقدمت فرقة العاشقين حفلها الأخير، وسط أجواء بهيجة.