أدونيس يعتزل ويكتب سيرته

أدونيس

في خطوة مفاجئة، أعلن الشاعر ادونيس اعتزاله كتابة الشعر، "لأن تجربتي الشعرية اكتملت" على حد قوله في حديث لصحيفة "الوطن "السورية.  قرار ادونيس أتى مخالفاً طروحاته االمعهودة، حول "البحث الدائم وارتياد آفاق جديدة والأرض البكر التي تستحق اكتشافها،"  وما لا حصر له من مقولات مشابهة ترددت في مقالاته التي كتبها ونشرها على مدى أزيد من نصف قرن.

في الحديث الصحفي كشف أدونيس عن تفرغه لإصدار مختارات جديدة من الشعر العربي، وتدوين سيرته الذاتية.

يذكر أن القرار المعلن لأدونيس هو من القرارات النادرة التي يعلن فيها شاعر عن اعتزاله كتابة الشعر، و"السابقة" الأخيرة في هذا المجال هي اعلان الشاعر العراقي الراحل بلند الحيدري عن اعتزاله الشعر وذلك في اواخر ثمانينات القرن الماضي.

تصريحات أدونيس التي شملت تجربته الشعرية وبالذات الجانب الصوفي منها، وما أسماه "شعراء القومية العربية" ، نقلتها يومية "الشروق" المصرية 22 اكتوبر عن "الوطن" السورية.